أحدث الأخبار

بلحيف النعيمي : علم الإمارات رمز لوحدتنا وعظمة شعبنا ، ويجسد أعظم مشاعر الولاء

تزامنا مع يوم العلم فقد نظم برنامج الشيخ زايد للإسكان مبادرة رفع العلم بحضور معالي ميمونة شريف الأمين العام لبرنامج المستوطنات البشرية (موئل الأمم المتحدة) ومعالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية ورئيس برنامج الشيخ زايد للإسكان ، كما شارك في الاحتفال أصحاب الهمم من مركز دبي لأصحاب الهمم . وأعربت ميمونة عن بالغ سعادتها لدعوة البرنامج لها للمشاركة في مبادرة رفع العلم بمشاركة الأطفال من أصحاب الهمم ، وأثنت على جهود دولة الإمارات في مجال الإسكان ودعم الاستقرار السكني وتحقيق مقومات التلاحم المجتمعي وجودة الحياة ، وأكدت شريف أن التجربة الإماراتية رائدة وتحقق أرقاما تنافسية متمنية أن يعم الاستقرار السكني في العالم وتحقق المنظمة الأهداف الإنمائية التي تسعى لها لضمان استقرار وسعادة البشر . وعبر معالي الدكتورعبدالله بلحيف النعيمي عن فخره بعلم دولة الإمارات وعن بالغ سعادته لمشاركة الأمين العام لبرنامج المستوطنات البشرية ، وقال : " الذي يعد رمزا لوحدتنا الوطنية وعظمة شعبنا ، ويجسد أعظم مشاعر الولاء الوطني في ظل قيادتنا الحكيمة المتمثلة بسيدنا صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه ، إن العلم يشكل رمزا حقيقا لسيادة الدولة ووحدتها والنهضة الحضارية التي استطاعت تحقيقها عبر السنين منذ تأسيس الاتحاد حتى اليوم " كما أضاف النعيمي : " في هذا العام أطلقنا مبادرة تؤكد اهتمامنا بكبار المواطنين الذي بنوا وأسسوا هذا الوطن بعطائهم وتفانيهم ، وقد كان لمبادرة علمنا عالي وقدركم غالي دور كبير في ترجمة مشاعر الامتنان تجاه هذا الرعيل الذي ترك بصمته حاضرة في صرح إنجازات هذه الدولة ، أثني على فريق عمل زايد للإسكان الذي رفع العلم فوق مساكن كبار المواطنين في الأحياء السكنية التي نفذها البرنامج " ، وأعرب النعيمي عن سعادته لمشاركة مركز دبي لأصحاب الهمم في مبادرة رفع العلم في البرنامج وذلك عن طريق إشراك طلابهم في هذه المبادرة التي تؤكد أن أصحاب الهمم هم فخر العلم وجزء لا يتجزأ من النسيج المجتمعي وقصة نجاح دولة الإمارات .   نبذة عن ميمونة شريف الجدير بالذكر أن ميمونة شريف من ماليزيا هي المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (موئل الأمم المتحدة) ، الذي عينه الأمين العام ، عقب انتخاب من قبل الجمعية العامة في 22 ديسمبر 2017. وهي تعمل من أجل تحقيق الهدف الإنمائي الأول الذي يركز على التحضر المستدام. حيث حظي تركيزه على التخطيط الحضري والسياسات الحضرية الوطنية بتقدير واسع النطاق وتطبيقه على تخطيط مدن العالم وتوجيهها نحو الاستدامة والتقدم الاقتصادي والاجتماعي والشمول. السيدة شريف حاليًا هي عمدة مجلس مدينة جزيرة بينانغ ، ماليزيا. قبل تعيينها رئيسًا للبلدية ، كانت أول امرأة تُعيّن كرئيس للمجلس البلدي في سيبيرانج بيراي في عام 2011. وبصفتها رئيس بلدية لسلطة محلية ، تقود المجلس البلدي لسيبرانج بيراي لتحقيق رؤيتها المتمثلة في "نظافة ، أكثر مكانًا للبيئة وأكثر أمانًا وصحة للعمل والعيش والاستثمار واللعب ". وهي بطل الموازنة التشاركية المستجيبة للنوع الاجتماعي لدمج المنظورات الجنسانية في عملية الحوكمة كأداة لتعميم المنظور الجنساني في سياسات وتخطيط الميزانية والتنمية. خلال فترة ولايتها ، كان المجلس البلدي لـ Seberang Perai هو أول سلطة محلية تنفذ وتحقق ست شهادات ISO للإدارة القائمة على الجودة.