أحدث الأخبار

زايد للإسكان يعتمد ترسية مناقصة التصميم والإشراف على مشروع حي العوير السكني بدبي

اعتمد مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان خلال اجتماعه السادس لعام 2018 في حي التسامح السكني في الخوانيج بدبي ترسية مناقصة مشروع تقديم خدمات استشارية هندسية للتصميم والإشراف على تنفيذ مشروع إنشاء وإنجاز وصيانة 248 مسكناً في حي العوير السكني بدبي. وترأس الاجتماع معالي الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، رئيس مجلس إدارة البرنامج الذي أكد أن "زايد للإسكان" مستمر في جهوده لدعم مسيرة الاستقرار السكني للأسرة المواطنة من خلال تنفيذ مبادرات الأحياء السكنية المتكاملة والتي تساهم في بناء مجتمع متلاحم ومتماسك. وأثنى رئيس مجلس إدارة البرنامج على جهود الجهات والمؤسسات الحكومية في كافة إمارات الدولة ودورهم البارز في تسهيل الإجراءات وتحقيق التكامل المطلوب وتعزيز سبل التعاون لتحقيق رؤى وتطلعات الحكومة الرشيدة في توفير الاستقرار السكني للمواطنين وهو ما يظهر جلياً في مشاريع الأحياء السكنية المستدامة والمتكاملة المرافق في مختلف الإمارات. كما أشاد النعيمي بدور الحكومات المحلية في دعم العلاقات الاستراتيجية وتوحيد الجهود والطاقات والتواصل الفعال في تنفيذ المشاريع الإسكانية والمساهمة الفاعلة والتعاون اللامحدود لتحقيق استراتيجية وأهداف برنامج الشيخ زايد للإسكان من خلال جهود متكاملة في تنفيذ المساكن وأعمال البنية التحتية في مشاريع الأحياء السكنية لتحقيق أعلى معايير جودة الحياة وإسعاد المواطنين وهو ما تصبو إليه تطلعات قيادتنا الرشيدة التي جعلت استقرار المواطنين وسعادتهم في أولويات أجندتها. وأوضح معالي رئيس مجلس إدارة البرنامج أن المشروع يقع في منطقة العوير الأولى ويضم 248 مسكناً على مساحة 278.822 متراً مربعاً وبقيمة تقدر بـ 450 مليون درهم، ويتميز المشروع بموقع جغرافي قريب من الطرق الاتحادية الرئيسية ويشمل تنوعاً في تصاميم الوحدات السكنية من حيث النواحي المعمارية والفنية. وتم استحداث تصاميم جديدة من شأنها أن تتناسب مع احتياجات الأسرة الإماراتية ولكن بطريقة مبتكرة وذات قيمة مضافة، آخذين في الاعتبار تطبيق معايير استدامة بنظام اللآلئ وتضمين معايير نظام السعفات المعتمد لدى بلدية دبي. ويضم مشروع حي العوير السكني على 24 وحدة سكنية تتكون من غرفتي نوم، و50 وحدة سكنية تتكون من 3 غرف نوم، و162 وحدة تتكون من 4 غرف نوم، و 12 وحدة سكنية تتكون من 5 غرف نوم. نموذج المسكن النموذجي المبتكر وزار معالي رئيس مجلس الإدارة والأعضاء المسكن النموذجي المبتكر والمنتج للطاقة ضمن مشروع حي التسامح السكني بمنطقة الخوانيج في دبي والمزود بأنظمة ذكية تبدأ من فتح باب المسكن الخارجي عن طريق الهاتف الذكي وتنتهي بأنظمة مرتبطة بجميع تفاصيل المسكن كقياس مستوى استهلاك الطاقة والمياه، حيث تم تصميم مساكن الحي السكني بالخوانيج لكي تعمل بأنظمة ذكية قليلة التكلفة مع تحقيق عائد أكبر من حيث تقليل الاستهلاك وتوفير الكلفة على المدى البعيد ، كما تساهم في تحقيق معايير الاستدامة البيئية للمشاريع. واطلع أعضاء مجلس الإدارة على مركز الابتكار ضمن المسكن النموذجي المبتكر الذي يضم قاعة متعددة الاستخدامات مصنوعة من مواد معاد تدويرها من موقع بناء مشروع حي التسامح ويحتوي على قاعة اجتماعات ومكتبة وزاوية للقراءة كما يتميز بسهولة نقله مستقبلاً للمشاريع السكنية الأخرى وهو مفتوح أمام زوّار المشروع وموظفي البرنامج للاستفادة منه في توليد الأفكار المبتكرة في تطوير الخدمات وآليات العمل. الخدمات الذكية واطلّع مجلس إدارة البرنامج على تقرير إنجازات البرنامج في مجال الخدمات الذكية للمتعاملين، إذ قدّم البرنامج خلال الخمس سنوات الماضية مجموعة واسعة من الخدمات استشرف من خلالها المستقبل وطوّرها بما يفوق تطلعات متعامليه. وبلغت نسبة التحول الإلكتروني الذكي في البرنامج 100% وبلغ عدد زوار الموقع الإلكتروني للبرنامج منذ إنشائه 3,217,306 مليون زائر كما بلغ عدد المسجلين في الموقع 41,853 ويقدم موقع البرنامج الإلكتروني 61 خدمة ذكية للمتعاملين كما يوفر البرنامج 3 تطبيقات ذكية عن البرنامج. ويرتبط البرنامج مع 11 جهة إلكترونياً أهمها هيئة تنظيم الاتصالات ومجلس الوزراء والهيئة الاتحادية للموارد البشرية البشرية الحكومية ووزارة المالية. وطوّر البرنامج موقع الإلكتروني ونسخة الهاتف الذكي العام الماضي كما ابتكر في تصميم بطاقة الخدمات في الموقع الإلكتروني ونسخة الهاتف الذكي. وطوّر البرنامج نظاماً للزيارات الميدانية لمهندسي البرنامج تسهّل عليهم عملية تسجيل التقارير الميدانية وإنجاز إجراءاتها ويعمل النظام على الهواتف الذكية والاجهزة اللوحية المختلفة. كما طور البرنامج تطبيق نظام أحياء زايد لحجز المساكن وخدمة "احجز مسكنك" وتطبيق البرنامج الرئيسي وتطبيق "مسكني الافتراضي" وخدمة "فتح ملف تنفيذ" وابتكر البرنامج طاولة التفاعلية للأحياء السكنية والنماذج السكنية للبرنامج بتقنية ثلاثية الأبعاد، كما طوّر هذا العام خدمة "سند" لأصحاب الهمم. دراسة "المسكن المرن" واطلع مجلس إدارة البرنامج على دراسة "المسكن المرن" والتي تهدف إلى إيجاد حلول إبداعية تساهم في دعم ذوي الدخل المحدود من الحصول على مسكن يستوعب احتياجاتها وتنفيذ نموذج مسكن ممتد حسب احتياجات الأسرة بالإضافة إلى معالجة المشاكل الفنية في حال رغبة الأسرة بعمل إضافة في المسكن الحالي. ويتضمن المسكن المرن ثلاث مراحل تتمدد بناء على تمدد الأسرة بحيث يمكن توسعة المسكن من ناحية المساحات وعدد الغرف مستقبلاً. وتوصي الدراسة بتطبيق فكرة "المسكن المرن" في أحياء المشاريع السكنية بناء على رغبة المتعاملين. من جانبه، أصدر البرنامج خلال العام الحالي 5098 قرار دعم سكني بقيمة 3.827.650.000مليار درهم كما سلّم 697 مسكناً ضمن مشاريع الأحياء السكنية في دبي وعجمان وأم القيوين بقيمة 924 مليون درهم. وينفذ البرنامج حالياً 3007 مسكناً بقيمة تتجاوز ملياري درهم في دبي والشارقة وعجمان ورأس الخيمة.